العلاقة بين المترو وأسعار الوحدات العقارية في إسطنبول

إسطنبول مدينة تركية تشتهر باحتوائها على العديد من خطوط المترو منها التي هي قائمة وتستخدم بالفعل من قبل سكان المدينة ومنها التي ما زالت قيد الإنشاء وسيتم الانتهاء منها في القريب العاجل وأخرى سوف تخطط الحكومة لإنشائها في الفترة القادمة، ومن الجدير بالذكر أن خطوط المترو هذه تلعب بشكل كبير في أسعار سوق الوحدات العقارية فبمجرد الإعلان عن مشروع إنشاء خط مترو جديد تجد الشركات الاستثمارية العقارية تتكالب على هذه المنطقة المقرر إنشاء خط المترو فيها والبدء في بناء العديد من الوحدات العقارية ومن ثم يجذبون مختلف أنواع المحلين والأجانب والذين يبحثون عن شراء شقة في تركيا ، وبالرغم من أن هذه المناطق بالتحديد كانت تتمتع بمقدار معين الأسعار إنما بمجرد الإعلان عن مشروع سيقام فيها وخصوصاً خطوط المترو تجد الأسعار قد ارتفعت إلى الضعف.

وقد يكمن السبب في ذلك هو أن خطوط المترو تسهل على السكان التنقل من المدينة إلى المناطق الأخرى لذا في حد ذاته الحصول على وحدة سكنية بالقرب من هذه الخطوط هو فرصة ذهبية لا تعوض، كما أنه في الحقيقة لا يقتصر الأمر على إنشاء خط مترو فقط لا غير ولكن تجد العديد من الخدمات الأخرى التي تظهر بجانب خط المترو الجديد هذا فتجد المطاعم والمقاهي والمولات والمحال التجارية الضخمة والعديد من مختلف أنواع المشاريع الاستثمارية الأخرى وهذا كل يجعل المنطقة ذاتها تختلف بالكامل عما كانت علية فبعد أن كانت مجرد منطقة عادية يقتصر أمرها على بعض العقارات البسيطة يختلف الأمر تماماً فتصبح منطقة راقية مجهزة على أعلى مستوى بالأماكن الخدمية المتنوعة وهذا بالتحديد الذى يجعلها محط أنظار الجميع

وبسبب هذه الجاذبية التي باتت تتمتع بها المنطقة سيحب الباحثين عن وحدات عقارية العثور على شقق سكنية في هذه المنطقة ومع الطلب الكثير على المنطقة مقارنه مع ما تحتويه المنطقة بشكل فعلى من وحدات عقارية متاحة للسكن تصبح الأسعار مرتفعة بشكل كبير مقارنة بما كانت علية.

وفي إسطنبول هناك العديد من خطوط المترو وكل يوم تقام عدد من المشاريع التي تهدف إلى إنشاء خطوط مترو جديدة، فمثلاً نجد أن خط المترو الواصل بين باشاك شهير وكاياشهير قد أثر بشكل كبير على سوق العقارات الواقعة بالقرب من كلا المنطقتين وكذلك خط المترو الواصل بين سلطان بيلي وصانجاق تابة ومناطق تشاكماكوي قد أثر هو الأخر على السوق العقاري في هذه المناطق بشكل ملحوظ، لذا يمكنا القول أن هناك علاقة طردية بين خطوط المترو وسوق العقارات، فأينما وجدت خطوط المترو أرتفع معها سوق العقارات.